الخميس، 5 مايو، 2011

عـآدِي .!





 
هه ..
يعنِي بسَ ..؟

هآذي آخر موآنيْ طعنتكْ .!
شفنيْ : مآ آحسْ ..
إن كآن قصدك : دمعتِيْ .!
لآ مآبكيتْ ..
وإن كآن تبغى مذلتيْ .!
لآ مآ أشتهيتْ ..
عآدي جرحك يَ حبيبيْ ..
مآ عآد يحسسني ب وُجع !
تدري بسْ ..؟
عندِي لِك فكره جديده ..
تخلِي آلجرح : تدميني إيده ..
أرجع أحييني بـِ حُبك ..
أرجع أبديني حكآيه ..
أعطني بآقي كذبك ,
خلني مآ ألمح لِك نهآيه ..
وأغرقنِي بـِ وعودك آلـ كذبه ..
لآ , إنتبه !
لآتحسسني إني : لعبَه ..
يعني بـِ إختصآر ؟
أخدعنيْ مثل لقيآنآ بذآك آلنهآر ..
وُ بشُويش قلبي بيرجع يحنْ ..
وُ بيقول ليْ : أعطيه فرصَه ..!
وُ يمكنْ معه عقليْ يزنْ ..
وُ أعيد معآك نفس آلقصَه ..
وُ لمآ تحس أني لقيت آلآمآن ..
وُ بديت أنسى جرآحآتِك زمآن ..
أغتنم ي حبيبي آلفرصَه ..
وُ أرجع أجرح ..
وُ كرر آلمأسآه ثآنيْ ..
وُ لُو قدرت ! عآدي أذبَح ..
وخلني أصرخ : ي أنآنيْ ..
وُ أنتَ أفرح ..
لمآ لـِ قليبي تجرح ..
زي زمآن , يوم عشمتني بدنيآك ..
ولقيت آنك معيشني : مسرح ..!
 
 
 
 
 
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق