السبت، 18 ديسمبر، 2010

.. عجزتْ !!

,











أرتمِيْ بـِ تعبْ علَى سريريْ ,
وُ ذِكرآكَ تنخرُ بِ عقلِيْ وقلبِيْ
وأغُمِضُ عِينآيْ . . فـَ أرآكَ
مُختبيءْ بينَ أجفآنِيْ آلمُنهكَه  . .


وُ بِلآ وُعِيْ آجدنِيْ بـِ صُوتْ شجيْ
 _ أقربْ ل آلأنينْ _ أغُنـيْ :





عجزتْ أضحكَ علىَ نفسِي .. وآقولْ آنِي تنآسيتكَ !
.. .. .. عجزتْ آلقىَ معَ غِيركَ .. غرآمً عنكْ يلهِينـيْ !
عجزتْ أشرَح لَكْ آلقُصه .. وآقولْ أنِيْ تمنـِ . . . . .



ويختنقْ صُوتِي وآغصُ بـِ دمعِيْ
وآبكِيْ كَ طفلَه سُلِبتْ آلحيـآة منْ بينَ يديهآ
وآمآمَ نآظريهآآآ . .




يكفِيْ غِيآبْ !


عُدْ إلِيّ وآحتضنِيْ بشششدهَ
وُ هدأ مَنْ روُعِيْ ..
وُ قُصّ عليْ حكآيَه . . آنسنِي آلوُجعْ قليلًـآ . .



أنتشلنِيْ منْ دوآمـة آلعذآبْ هَذهِ . .

وُ آهمسْ لِيْ : آحِبُـكِ !







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق