الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

آحبــكْ . .

,




همسُكَ .. يُغآزلْ مسآمعِي
وينفث عبرَ مسآمآتِ جسدِيْ لـِ يتكآثر بِ دمِي . .

صُوتكَ .. يُطرب أوردتِي
وتترآقص علَى ألحآنهُ دقآتَ قلبِي وكُلّ شرآيينيْ . .

غيرتُكَ .. أنفآسَ جنُونْ
أشهقهـآ ولآ أزفِرُهـآ حتىَ آلـ مُ و و و تْ . .

حُبكَ .. رجُولَه تستفرِدُ بِي
لـِ تسكِبُكَ فِي قعرَ أعمآقِي عشقًآ لآيفنىَ . .

حنآنُكَ .. يبعثُ آلدفءْ
فِـ أوصآلِي ويزِيدُنِي دلًآلًـآ وجمآلًآ . .




آحُبِكُ . .
وُ لـِ يشهد هذآ آلليلَ ونجوُمه أنكَ " وُحدكَ "
منْ نثرنِي لـِ يجمعنِي . .
وأنكَ " وحُدكَ " منْ أعـآدَ ترتيبْ فوضَى مشآعِريْ
وألقـى بـِ أحزآنِي فِي سلة آلآمس وأحرقَ بِهآ . .
وأنكَ " وُحدكَ " منْ رءآنِي عآريه منْ كُل آلآعذآر
تتلبسُنِي آلذنُوب ولمْ يزدكَ ذلِكَ إلآ وُلعًـآ وُ هيآمًآ . .


تكآدُ آلآرض لآتسعُ مَ أحسهُ وأشعرهُ نحوكَ . .
فَ خُذنِي إليكَ وحلّق بِي نحُو آلسمآءَ
وُ لـِ نسكُنَ آلغيمْ بعييييدًآ جِدًآ عنْ هذهِ آلآرض آلضيقـه . .



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق