الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

حلمْ . . مَ أنكتب له يعيشْ ,

,


أقسم بِ آلله
أنِي أشتقتُ لعينيكَ آللتآن لآتُحِبُهمآ آنتْ . .
ولـِ صُوتكَ آلهآدِي آلمُتشبع دفئًآ وحنآنَ . .
ولـِ خُوفكَ علِي منْ نفسسسيْ . .
ولـِ رجُولتكَ آلمتبآهيه آمآم آنُوثتِي آلخجلآ . .
ولـِ آلنُوم علَى يديكَ آلحبيبـه . .
ولـِ غُروركَ آلمُنكسر آمآم إشتيآقُكَ لِ جنُونِي . .
ولـِ تفآصيلَ يُومكَ . .
ولـِ سجآئر تُشعِلُهآ عِندمآ أغُضِبُكَ . .
ولـِ قُبلآت شقيه منْ شفتيكَ . .
لـِ أنفآس شهيه منْ رئتِيك . .
لـِ حنآنكَ . .
........ لـِ حنينكَ . .
لـِ آمآنكَ . .
.......... لـِ يديكَ . .



بعد كُل هذآ آلغيآبْ . .
ومنْ خلفَ هذهِ آلمسآفه . .
صدقنِيْ :



آحبكَ وإنْ خآنتنِي معكَ أقدآرِي
آحبكَ وإن خآبت بِي ظنونكَ . .
آحبكَ رغمْ آلخطآ وُ وهن أعذآرِيْ
آحبكَ ! أطلقَ سرآح جنُونكَ . .




جُنونكَ آلآنيقْ . .
لآزآلَ يُشعل حرآئق فِي أعمآقِي
وصدُكَ يُحآول عبثًـآ إخمآدُهآ . .
حنينيِ لِـ همسآتِكَ كَ لهبْ يكُويْ جسدَ كِبريآئِي . .



لآتقول إنكْ هُويتْ !
وإنْ غِيريْ قد خذآك . .
لآتضيعنِي أكتفيتْ !
لآتخلينـي بلآك . .




أحقًـآ أحببتهآ أكثرُ منِيْ .؟
أحقًـآ صُوتهآ أصبح لَكَ آلصبآح . .
وأنفآسهآ أمست لكَ آلمسآءَ . .؟
أحقًـآ تُحِبهآ .؟
أقسِم لِي بمنْ اجرآكَ مجرىَ آلدمْ بِ عُروُقِي
أنكَ تُحِب آخُرىَ .؟
أقسم لِي بمنْ أسكنكَ فِي أعمآقِي وحرمنِي سُكنآك
أنكَ أصبحتَ لـِ أخُرىَ ,؟
أنظر فِي عينيْ وقُل أنكَ لآتُحِبُنِيْ .!




أبرحلْ تآركَه خلفِي حلمْ مَ أنكتبْ له يعيشْ ..
.. .. .. دخيلَ آلله يَ دنيآ أبِي أنسىَ طوآريّـه ..!!
نسينيْ سهر لِيلِي/عشق قلبِي / وذآك آلطيشْ ..
.. .. .. نسينيْ سوآليفَه / وحكآيآته آلجنونيّـه ..!!





وهلْ تبقىَ شيْ أقسىَ منْ إختنآق آلأآقلآم آمآم بُكآءَ آلحُروفْ . . !



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق