الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

آلآنهزآمْ . .

,







.. حِينَ تتخطفُنِيْ أيآدِيْ آلـ وُجعْ ,
.. وُ حِينَ تنتكِسُ رآيآتْ آلآحلآمْ إنهزآمًآ وُ ذُلًـآ ,
.. وَ حِينَ تستوُطِنُنِيْ جرآحآتَهُمْ , آلجُرحَ تلُوَ آلجُرحْ ,
.. وُ حِينَ تخُونِنِي آمآلًـآ علقّتهآ علىَ صدرِ لقآئهمْ ,
.. وُ حِينَ يُبآغِتُنِيْ آلـ حَنينْ وآلـ إشتيآقْ وَآلـ وُلَه ,
.. حِينهآ لآ أملِكُ سِوىَ أنْ أغُمِضْ عينآيْ , وآحتضنْ روُحِيْ آلتآئهه , وأطلِقُ قيُودُ دمُوعَ صبرًآ آآنَ لهآ آلخُضوعْ
.. وآلإستكآنه وآلإنهزآمْ , علّهآ تغسِلُ ألمًـآ لمْ يستطِعْ آحدًآ أنْ يحتُويَه إلىَ آلآنْ ,



.... تُصبِح علىَ آملْ جديدْ يَ قلبِيْ ,
.... وُ تُصبحِيْ علىَ رحمَه يَ روُحيْ ,
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق